السياسي برس   | عشرات الآلاف من أبناء الضالع والجنوب يبادلون الشهيد القائد بركان والفقيد صلحي الوفاء بالوفاء   | عصيان مدني شامل تشهده المكلا ومدن أخرى من حضرموت   | حل جديد لمرضى الجراحة البلاستيكية بكوريا الجنوبية   | باسكال مشعلاني تغازل حبيبها باللهجة الجزائرية   | رسائل "الآيفون" تظهر مباشرة على "نظارة غوغل"   | مسرب وثائق "ويكيلكس" يتحول إلى فتاة اسمها تشيلسي   | واشنطنواشنطن "قلقة" من إعلان المصالحة الفلسطينية   | المنامة تؤكد أن الخلاف الخليجي مع الدوحة لم ينته   | هل يفعلها بشار ويخسر الانتخابات؟   | بقلم / حسين صالح غالب السعدي  

 للمراسلة

|

هيئة التحرير

الرئيسية

|

أسلاميات

| شؤون الجنوب | أخبار عربية | أخبار عالمية | مقالات الرأي |  تكنولوجيا ومعلومات | الصحه | شخصيات جنوبية  
   للمراسلة على البريد : siyasapress@hotmail.com
 خواطر المزيد

 لازال ليلنا طويل مع هكذا قيادة

بقلم / د.ناصر أحمد عبد القوي

  كتابات وأراء
القافلة تسير!!!!

بقلم/سيف الحالمي

…وسيبقى الإقليم حضرميا

بقلم / محمد سعيد باحاج

مسلسل الإرهاب في اليمن

بقلم / الباركي الكلدي

 استمع للقران المرتل

  . 

 من التراث الجنوبي المزيد

   إسلاميات المزيد

 كتاب عرب
هل يفعلها بشار ويخسر الانتخابات؟

بقلم / عبد الرحمن الراشد

يا غافل لك الله

بقلم / مشاري الذايدي

فلتنحر الإبل إن كانت الناقل

بقلم / عبد الرحمن الراشد

لو عاد الملك في ليبيا

بقلم / سليمان جودة

 

.

السياسي برس | اننا مع حوار النّديه المتساويه
اننا مع حوار النّديه المتساويه
 التاريخ : الاثنين/ 17/12/2012م

ازدادت في الآونة الأخيرة زيارات سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية الى كل من عدن والقاهرة واللقاء بقيادات ابناء الجنوب بهدف اقناعهم للمشاركة في الحوار الوطني الذي سيعقد في صنعاء, هذا الحوار الذي يأتي كبند من بنود الاليه التنفيذية للمبادرة الخليجية هذه المبادرة التي صممت مقاساتها وخطوطها الهندسيه لحل النزاع بين السلطة والمعارضة في اليمن, مستثنية القضية  الجنوبية من حساباتها, قضيه شعب بكامله عانى كثيرا من الاضطهاد والتعسف والقتل منذ اجتياح جيوش صنعاء وقبائلها للجنوب في يوليو 1994, وبما ان المبادرة الخليجية لا تعني للقضية الجنوبية شيئا فان الحوار ايضا لا يعني لنا شيئا. فكيف ندعى للمشاركة في هذا الحوار.

فالقضية الجنوبية  ليست مختزله بالحضور والمشاركة في هذا الحوار ولا في  التسابق على نسب التمثيل ولا على المكونات والشخصيات التي ستحضر الحوار, لا.. فالقضية الجنوبية اكبر من ذلك فهي قضيه شعب بكامله يهتف ابناءه صباحا ومساء بالحرية والاستقلال ومطالبا بالعيش حرا كريما على ارضه ووطنه,فالقضيه الجنوبية ليست مطالب حقوقيه ولاتسويات وظيفيه ولا بأعاده التقاسم في السلطة من جديد فالشارع الجنوبي قد تخطئ هذه المطالب منذ فتره طويله من الزمن, حتى الفيدرالية بإقليمين اصبحت غير مجديه في هذا الوقت.

وفي الوقت الذي نقدر جهودكم الراميه لحل كافه القضايا المتعلقة وبما يؤمن استقرار اليمن خاصه ومنطقه الجزيرة والخليج العربي عامه, فاننا نود ان نضعكم امام صوره عدد من  المسببات التي جعلت شعبنا في الجنوب يرفض اي حلول ترقيعيه او مشاريع تنتقص من حقه السيادي على وطنه وتتمحور تلك المسببات بالاتي:

اولاً:

دخولنا في وحده اندماجيه غير متكافئة بين الشعبين من حيث المساحة وعدد السكان والثروة واصول الدولة وقوة عمله الدينار الجنوبي مقارنة بالريال اليمني, ناهيك عن العجز في ميزانيه دوله الشمال, هذه الوحدة التي كانت مفاجأة للكثير من الساسة الدوليين, وحده اقيمت دون دراسة كامله ومتانيه من قبل طرفيها اعتمدت على اتفاقيه هشة خاليه من الشروط والالتزامات الكافيه وشابها الكثير من العيوب والنواقص ولم تستند الى اسس قانونيه قويه ترتقي  الى ان تكون اتفاقيه بين دولتين وشعبين ونظامين مختلفين, سرعان ما انعكست تلك العيوب والنواقص على العملية الاندماجية منذ الشهور الأولى لقيام الوحدة بدا بعزف اسطوانة عوده الفرع الى الاصل, علما بانه لم يكن هناك لا فرع ولا اصل ولم تكن هناك دوله موحده على مدى العصور, .والتاريخ شاهدا على ذلك ولم تدخل تسميه جنوب اليمن الا بعد الاستقلال من بريطانيا عام 1967 وكنا نعرف منذ عصور خلت بالجنوب العربي, بسلطناتها ومشيخاتها, تبعت تلك الاعزوفه الكثير من المضايقات لأبناء الجنوب الذين انتقلوا للعمل في صنعاء تمثل ذلك في عدم امتثال بعض المؤسسات والهيئات لأوامر وتوجيهات مسئوليهم من ابناء الجنوب وصل ذلك الى عدم تنفيذ توجيهات واوامر رئيس الوزراء ونائب رئيس الجمهورية, ولم تقف المسالة عند هذا بل تعدى ذلك الى التصفية الجسدية للكثير من الكوادر الجنوبية المدنية والعسكرية دون محاكمه مرتكبيها او توقيفهم ومسالتهم قانونيا على تلك الجرائم.

ثانياً:

كلكم تدركون الحرب الأثمة والظالمة التي شنت على شعب الجنوب في صيف عام 1994 تلك الحرب التي احرقت الاخضر واليابس, قصفت مدنا وقرانا بالمدفعية والصواريخ وغيرها من الأسلحة الثقيلة راح ضحيتها الألاف من ابناء شعبنا من شباب وشيوخ ونساء واطفال هدمت منازلهم واحرقت ممتلكاتهم ودمر جيش الجنوب بالكامل وتحولت بلادنا الى فيد للقبائل والمتنفذين من ابناء الشمال بفعل الفتاوى التكفيرية التي اطلقها شيخوهم ضد ابناء الجنوب ولم يتوقف الامر عند هذا بل امتد الى نهب مؤسسات الدولة واحراق ارشيف دوله الجنوب وسرقت الاثار وتسريح العديد من الكوادر المدنية والعسكرية واحلال محلهم عناصر من ابناء الشمال.

ثالثاً:

 ان الاثار المترتبة عن الحرب قد تركت اثرا نفسيا كبيرا وجرحا عميقا لا يمكن تناسيه بسهوله, تلك الحرب التي ولدت شعورا لدى عامه الناس من ابناء الجنوب بانهم غرباء في وطنهم وان تلك الممارسات واستمرار حكام صنعاء في التعالي والغرور ومصاحبها من التميز والتفرقة ونهب للممتلكات وسرقت المال العام قد ولد احباطا وكرها للوحدة لا يمكن تجاوزها باي حال من الاحوال.

 

رابعاً:

 تجاهل المجتمع الدولي للقضية الجنوبية قد شجع نظام صنعاء في التمادي اكثر فاكثر في اضطهاده لأبناء الجنوب, على الرغم من المناشدات والنداءات التي ظل يطلقها شعبنا للمنظمات الدولية والإقليمية بهدف الوقوف الى جانب شعبنا وانصافه من حكام صنعاء وحل القضية الجنوبية حلا عادلا الا ان تلك النداءات والمناشدات قوبلت باذان صماء.. ولو تدخل المجتمع الدولي في حينها واستجاب لتلك المبادرات والمناشدات المقدمة له لربما اختلفت الامور عما هو عليه اليوم, فالان وبعد كل هذه المعانات والماسي والتضحيات التي قدمها ابناءنا فلن يرضى شعبنا باي خيار غير خيار الحرية والاستقلال وتقرير مصيره بنفسه, وما المسيرات المليونيه التي نظمها شعبنا بعيد ثوره 14 اكتوبر وعيد الاستقلال لخير دليل على تصميم ابناء الجنوب بالتخلص من هذا الكابوس الذي جثم على صدره منذ يوليو 1994.

لا يفهم مما تقدم استعراضه من اسباب بان شعبنا يرفض اي حوار ولكننا نرفض حوار كهذا, حوار جاء مشروطا بسقف الوحدة حوار جاء لحل مشاكل تصارع اصحاب النفوذ في صنعاء, اننا مع حوار الندية المتساوية, حوار بين طرفين شمالي وجنوبي حوار مشروطا بالاعتراف الصريح بحق شعبنا الجنوبي بتقرير مصيره بنفسه حوار يفضي الى حلا عادلا لقضيتنا الجنوبية تحت رعاية ورقابه دوليه واقليميه, مالم فثورتنا السلمية التحررية مستمرة وحراكنا  السلمي مستمرا حتى يكتب لنا ربنا سبحانه وتعالى الفرج من عنده.


 

عدد القراءات : 1593

 سالم بازهير    

 تاريخ : 12/19/2012 2:32:02 PM   ( الإمارات )

 نعم هذا ما نريدة الاعتراف بالجنوب في ظل حوار خالي من المغالطات السياسية والمصالح المغرضة والتي تهدف من النيل من حريتنا واستقلالنا مصالح ارهقتنا سنين طويلة وسوف ياتي اليوم الذي ندوس عليها باقدامنا ونمسح دموع اهالي الشهداء فدمائهم لم ولن ننساها فثورتنا مستمرة برغم كل الصعوبات والعقبات


 ابن عدن    

 تاريخ : 12/19/2012 2:26:47 PM   ( غير محدد )

 مقال جميل بأبن هيثم ولكننا تعبنا من الحوارات الكذابه مع المنافقين من سنه 94 ونحن الجنوبين بدل مانوقف نساند بعضنا نحارب بعضنا البعض تعبا, جيشنا معروف بالقوه والشجاعه ولكنه مكبل بالقيود في ظل نظام صنعاء وعسى النصر قريب


 ام احمد عمر    

 تاريخ : 12/17/2012 9:09:49 PM   ( غير محدد )

 مقال جميل ونحن معك يااخ راشد ونساندك الرائ في اننانريد حوارا غير مشروط حوار يعترف بقضية الجنوب حوار فية كما قلت ندية متساوية يوصلنا في الاخير لحل لقضيتنا الجنوبية والا فالثورة مستمرة حتى النصر واللة معنا


 
التعليق على المقال

  الاسم :

 البريد الالكتروني:

 البلد :

  Italic Underline  Bold
  التعليق *:
 
 
كود التحقق  
ادخل الكود

  عدد الأحرف :

 

 

 

 
: اننا مع حوار النّديه المتساويه
 
  توقيت العاصمة عدن 

 احدث الأخبار

* حضرموت والمخاض العسير ... »

* إعلان الحرب على الجنوب والإنقلاب على مشروع الوحدة ... »

* ترقى اللواء حسين قحطان إلى رتبت شهيد ... »

* إعادة الاعتبار للقصر المدور ... »

* مالنا ومالكم هذه فتنتكم ردّت إليكم . ... »

* شفاء الناصر.. أسم على مسمى ! ... »

* عدن ..مجرد تمتمة ... »

* معا نحو الدفع بتصحيح اوضاعنا ... »

* يوم اعلان الحرب على الجنوب‎ ... »

* قيادات لا تلتزم تُفشِل الثورة ... »

-----

حزب الاستقلال البريطاني يدشن حملته الانتخابية بحضور كبير لأعضاء وأنصار ... »

-----

بقلم / حسين صالح غالب السعدي ... »

-----

عصيان مدني شامل تشهده المكلا ومدن أخرى من حضرموت ... »

-----

عشرات الآلاف من أبناء الضالع والجنوب يبادلون الشهيد القائد بركان والفقيد صلحي الوفاء بالوفاء ... »

-----

مسرب وثائق "ويكيلكس" يتحول إلى فتاة اسمها تشيلسي ... »

-----

رسائل "الآيفون" تظهر مباشرة على "نظارة غوغل" ... »

-----

باسكال مشعلاني تغازل حبيبها باللهجة الجزائرية ... »

 
 

 فيديو السياسي

جنوبي وفتخر اني جنوبي للشاعر بدر الصلاحي

المزيد

 جنوب عربي بدون مخدرات

Created By Helal 2005

 اعلانات

Created By Helal 2005

 حوارات المزيد
 ثقافة وفنون المزيد
 كراكتير السياسي برس
 
 

الحقوق محفوظة لـ " السياسي برس "  2009 - 2011 ©

 
 

النشر والافتباس يتمان بإذن خاص - الإدارة ، والكتابة تعبر عن رأي أصحابها - تبويب الموقع يخضع لاعتبارات فنية - والمادة التي تنشر لا ترد